موقع عصري يهتم بشئون المحامين ( إصدار تجريبي )

جمعية خدمات محامي الهرم هي إحدى منظمات المجتمع المدني المشهرة طبقا للقانون رقم 84 لسنة 2002 تحت الأشراف المالي والأداري لوزارة التضامن الأجتماعي
جمعية خدمات محامي الهرم تواسي الزميل كمال مشعال المحامي لوفاة نجل سيادته
تم بحمد الله أفتتاح المركز الطبي الخيري لخدمة السادة المحامين وأسرهم ت: 37420548
تهنئة من القلب بعودة الزميل حسين الهجرسي بعد أداء مناسك العمرة
يتقدم الأستاذ/أحمد عبد الرازق بالشكر لكل  من وقف بجواره ويعاهد الجميع على مواصلة العطاء
مرحبا بالعضو الجديد الأستاذ الفاضل/ هاشم الزيادي المحامي





رئيس مجلس الإدارة

أحمد عبدالرازق عبداللطيف

أهداف الجمعية

مكتبة الصور


المواضيع الأخيرة

» دعوي صحه توقيع
السبت 01 ديسمبر 2012, 7:59 pm من طرف يوسف سامح

» عايز اضمن حقي
الإثنين 23 أبريل 2012, 3:37 am من طرف يوسف سامح

» المصروفات المدرسية الملتزم بها الاب هى للمدارس الحكومية والمناسبة لقدرته
الثلاثاء 06 مارس 2012, 10:18 pm من طرف محمد راضى مسعود

» كيف يحصل مشترى العقار ووجود مستأجرين بعقود ايجار قديم وليس لديه عقود ايجاراتهم
الخميس 02 فبراير 2012, 5:40 pm من طرف عصام الحسينى المسلمى

» تسجيل عقد ابتدائي
الجمعة 13 يناير 2012, 9:30 am من طرف abrazek

» رمضان كريم
الخميس 28 يوليو 2011, 7:26 am من طرف admin

» lمصيف مطروح
السبت 11 يونيو 2011, 8:06 am من طرف abrazek

» لاغتصــــــــــــــاب
الخميس 26 مايو 2011, 3:53 am من طرف حسين عبداللاهي

» التعليمات العامة للنيابات بشأن التحقيق مع المحامين
الخميس 26 مايو 2011, 3:02 am من طرف حسين عبداللاهي

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر

لا أحد


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 18 بتاريخ الجمعة 01 أكتوبر 2010, 10:48 pm

سبتمبر 2017

الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930

اليومية اليومية


    من عجائب صنع الله

    شاطر

    هادى الحسن
    عضو ممتاز
    عضو ممتاز

    عدد المساهمات : 41
    نقاط : 94
    النشاط : 1
    تاريخ التسجيل : 01/11/2009
    العمر : 43
    الموقع : hadyelhassan@yahoo.com

    من عجائب صنع الله

    مُساهمة من طرف هادى الحسن في الإثنين 09 نوفمبر 2009, 6:06 pm

    من عجائب صنع الله


    قرأت لأحد العلماء المفتوح عليهم بفضل الله بحثاً عن ( الدم ) وددت أن أنقله إليكم :

    دم الإنسان في رأي بعض العلماء بمثابة بحرٍ زاخرٍ بقطع أسطول ، فهناك سفن للإمداد كريات الدم الحمراء ، وهناك سفن للدفاع تتمتَّع بقدرةٍ على المناورة ، والمراوغة والإقتحام هي الكريات البيضاء ، وهناك سفن للإنقاذ من الموت المحقق هي الصفائح الدموية وهناك سفن تحمل المواد الغذائية السكر وهناك سفن تحمل المواد المرممة البروتين وهناك سفن تحمل الفضلات حمض البول ، وحمض اللبن فالدم بحرٌ زاخر فيه سفن إمداد ، وسفن دفاع ، وسفن إنقاذ ، وسفن تحمل المواد الغذائية ، وسفن تحمل الفضلات ، وكلُّ هذه السفن تتحرَّك بحريةٍ دون أن تصطدم ، ودون أن تغرق ، ودون أن يصيبها عطب من منا يصدِّق أن في دم الإنسان كما قال العلماء : خمسة وعشرين ترليون ، أي خمسة وعشرين ألف ألف مليون ، أي خمسة وعشرين أمامها إثني عشر صفراً كرة حمراء ، هذه الكرية لها خصائص لا يصدِّقها العقل ، بإمكانها أن تمر في ممر ضيّق هو عشر حجمها بمرونةٍ فائقة ، ونقي العظام يصنِّع في كلِّ ثانيةٍ واحدة إثنان ونصف مليون كرية في كل ثانية ، ويموت في كل ثانية مثل هذا العدد .فإذا ماتت هذه الكريات ذهبت إلى مقبرةٍ جماعيّة اسمها الطحال ، ففي الطحال تحلل هذه الكريات الميِّته إلى حديد ، وإلى هيموغلوبين ، يذهب الهيموغلوبين إلى الكبد ليكون الصفراء ، ويذهب الحديد ثانيةً إلى نقي العظام ليعاد تصنيعه مرةً ثانية ، وهذه نظرةٌ إقتصادية .وفي الإنسان خمسة وعشرين ألف ممليون كريّة بيضاء ، هي بمثابة جيش الدفاع ، ومرض الإيدز نقص المناعة المكتسبة ، هو قتلٌ لهذه الكريات البيضاء ، عندئذٍ يموت الإنسان لأقلِّ إصابةٍ جرثوميّة .جهاز الدفاع يمثِّل جيشاً بكل معاني هذه الكلمة قسم إستطلاع ، يستطلع العدو ، وأسلحته ، وخصائصه ، وقسم يصنِّع الأسلحة ، وقسم يحارب ، ثلاث عناصر : عنصر إستطلاعي ، إستخبارات ، وعنصر تصنيع أسلحة ، وعنصر مواجهة بهذه الأسلحة ، هذا جهاز الدفاع .. خمسة وعشرين ألف مليون كرية بيضاء ، وخمسة وعشرين ترليون .. أي خمسة وعشرين ألف ألف مليون كرية حمراء ، وواحد ترليون صفيحات دموية ، هذه الصفيحات لولاها لنزف دم الإنسان من جرحٍ بسيط ، المكان إذا صار فيه جرح تتوجّه هذه الصفيحات وتتلاحم ، وتغلق هذا الجرح ، بالدم مادة ، هذه المادة تعين على لزوجة الدم ، فلولا هذه المادة لخرج من الإنسان ألف سنتيمتر مكعب في ست دقائق ، بفضل هذه المادة لا تخرج الألف سنتيمتر المكعب إلا في ثلاثين دقيقة ، لأن اللزوجة أساسية في الدم ، و في الدم هرمون يجلِّط الدم ، وهرمون يميِّعه ، ومن توازن هذين الهرمونين يبقى الدم بهذه الحالة العجيبة ، لا هو من السيولة بحيث ينزف الإنسان دمه كلُّه بوقتٍ قصير فيموت ، ولا هو من اللزوجة بحيث يبقى كالوحل في الشرايين ، وضعٌ دقيقٌ جداً بين اللزوجة وبين الميوعة ، بحث الدم وحده أكبر آيةٍ دالّة على عظمة الله ، الدم وحده ، بلازما الدم ، مكوّنات البلازما ، الكريات الحمراء ، البيضاء ، الصفائح، لذلك : ( وفى أنفسكم أفلا تبصرون )
    هادى الحسن

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 23 سبتمبر 2017, 6:15 am