موقع عصري يهتم بشئون المحامين ( إصدار تجريبي )

جمعية خدمات محامي الهرم هي إحدى منظمات المجتمع المدني المشهرة طبقا للقانون رقم 84 لسنة 2002 تحت الأشراف المالي والأداري لوزارة التضامن الأجتماعي
جمعية خدمات محامي الهرم تواسي الزميل كمال مشعال المحامي لوفاة نجل سيادته
تم بحمد الله أفتتاح المركز الطبي الخيري لخدمة السادة المحامين وأسرهم ت: 37420548
تهنئة من القلب بعودة الزميل حسين الهجرسي بعد أداء مناسك العمرة
يتقدم الأستاذ/أحمد عبد الرازق بالشكر لكل  من وقف بجواره ويعاهد الجميع على مواصلة العطاء
مرحبا بالعضو الجديد الأستاذ الفاضل/ هاشم الزيادي المحامي





رئيس مجلس الإدارة

أحمد عبدالرازق عبداللطيف

أهداف الجمعية

مكتبة الصور


المواضيع الأخيرة

» دعوي صحه توقيع
السبت 01 ديسمبر 2012, 7:59 pm من طرف يوسف سامح

» عايز اضمن حقي
الإثنين 23 أبريل 2012, 3:37 am من طرف يوسف سامح

» المصروفات المدرسية الملتزم بها الاب هى للمدارس الحكومية والمناسبة لقدرته
الثلاثاء 06 مارس 2012, 10:18 pm من طرف محمد راضى مسعود

» كيف يحصل مشترى العقار ووجود مستأجرين بعقود ايجار قديم وليس لديه عقود ايجاراتهم
الخميس 02 فبراير 2012, 5:40 pm من طرف عصام الحسينى المسلمى

» تسجيل عقد ابتدائي
الجمعة 13 يناير 2012, 9:30 am من طرف abrazek

» رمضان كريم
الخميس 28 يوليو 2011, 7:26 am من طرف admin

» lمصيف مطروح
السبت 11 يونيو 2011, 8:06 am من طرف abrazek

» لاغتصــــــــــــــاب
الخميس 26 مايو 2011, 3:53 am من طرف حسين عبداللاهي

» التعليمات العامة للنيابات بشأن التحقيق مع المحامين
الخميس 26 مايو 2011, 3:02 am من طرف حسين عبداللاهي

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 18 بتاريخ الجمعة 01 أكتوبر 2010, 10:48 pm

نوفمبر 2017

الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930  

اليومية اليومية


    الدعاء الجميل

    شاطر
    avatar
    حسين عبداللاهي
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 240
    نقاط : 707
    النشاط : 0
    تاريخ التسجيل : 14/09/2009
    العمر : 56

    الدعاء الجميل

    مُساهمة من طرف حسين عبداللاهي في الثلاثاء 02 فبراير 2010, 5:26 pm

    اللّهم اهدِنا فيمَن هَديْت

    و عافِنا فيمَن عافيْت

    و تَوَلَّنا فيمَن تَوَلَّيْت

    و بارِك لَنا فيما أَعْطَيْت

    و قِنا واصْرِف عَنَّا برحمتك شَرَّ ما قَضَيت

    إنك تَقضي ولا يُقضى عَليك

    انَّهُ لا يَذِّلُّ مَن والَيت وَلا يَعِزُّ من عادَيت



    عن عمر بن الخطاب رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قال:
    استأذنت النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم في العمرة فأذن لي وقال:
    <لا تنسنا يا أخي من دعائك>
    فقال كلمة ما يسرني أن لي بها الدنيا.
    وفي رواية: قال
    <أشركنا يا أخي في دعائك>
    حديث صحيح رواه أبو داود والترمذي ،
    وقال حَدِيْثٌ حَسَنٌ صحيح.


    وعن أنس رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ قال، قال رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسَلَّم :
    <الدعاء لا يرد بين الأذان والإقامة>
    رَوَاهُ أبُو دَاوُدَ وَالتِّرمِذِيُّ ، وقال حَدِيثٌ حَسَنٌ.

    وعن ابن عباس رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ أن رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسَلَّم قال :
    <فأما الركوع فعظموا فيها الرب،
    وأما السجود فاجتهدوا في الدعاء فقَمِنٌ أن يستجاب لكم>
    رَوَاهُ مُسلِمٌ.

    وعن أبي هريرة رَضيَ اللَّهُ عَنهُ أن رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسَلَّم قال :
    <أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد فأكثروا الدعاء>
    رَوَاهُ مُسلِمٌ.

    وعنه رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ
    أن رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسَلَّم كان يقول : في سجوده:
    <اللهم اغفر لي ذنبي كله: دقه وجله، وأوله وآخره، وعلانيته وسره>
    رَوَاهُ مُسلِمٌ.

    وعن عائشة رَضِيَ اللَّهُ عَنها قالت:
    افتقدت النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسَلَّم ذات ليلة
    فتحسست فإذا هو راكع أو ساجد يقول:
    <سبحانك وبحمدك لا إله إلا أنت>

    وعن ابن عمر رَضِيَ اللَّهُ عَنهُما قال :
    كان من دعاء رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسَلَّم:
    <اللهم إني أعوذ بك من زوال نعمتك وتحول عافيتك
    وفجاءة نقمتك وجميع سخطك>
    رَوَاهُ مُسلِمٌ.

    وعن زيد بن أرقم رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ قال :
    كان رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسَلَّم يقول:
    <اللهم إني أعوذ بك من العجز والكسل،
    والبخل والهرم، وعذاب القبر،
    اللهم آت نفسي تقواها وزكها أنت خير من زكاها؛
    أنت وليها ومولاها،
    اللهم إني أعوذ بك من علم لا ينفع ومن قلب لا يخشع
    ومن نفس لا تشبع ومن دعوة لا يستجاب لها>
    رَوَاهُ مُسلِمٌ.

    وعن ابن عباس رَضِيَ اللَّهُ عَنهُما
    أن رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسَلَّم كان يقول:
    <اللهم لك أسلمت، وبك آمنت،
    وعليك توكلت وإليك أنبت وبك خاصمت
    وإليك حاكمت فاغفر لي ما قدمت
    وما أخرت وما أسررت وما أعلنت،
    أنت المقدم وأنت المؤخر لا إله إلا أنت>
    زاد بعض الرواة:
    <ولا حول ولا قوة إلا بالله>
    مُتَّفَقٌ عَلَيهِ.

    من كتاب رياض الصالحين

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 18 نوفمبر 2017, 5:53 pm