موقع عصري يهتم بشئون المحامين ( إصدار تجريبي )

جمعية خدمات محامي الهرم هي إحدى منظمات المجتمع المدني المشهرة طبقا للقانون رقم 84 لسنة 2002 تحت الأشراف المالي والأداري لوزارة التضامن الأجتماعي
جمعية خدمات محامي الهرم تواسي الزميل كمال مشعال المحامي لوفاة نجل سيادته
تم بحمد الله أفتتاح المركز الطبي الخيري لخدمة السادة المحامين وأسرهم ت: 37420548
تهنئة من القلب بعودة الزميل حسين الهجرسي بعد أداء مناسك العمرة
يتقدم الأستاذ/أحمد عبد الرازق بالشكر لكل  من وقف بجواره ويعاهد الجميع على مواصلة العطاء
مرحبا بالعضو الجديد الأستاذ الفاضل/ هاشم الزيادي المحامي





رئيس مجلس الإدارة

أحمد عبدالرازق عبداللطيف

أهداف الجمعية

مكتبة الصور


المواضيع الأخيرة

» دعوي صحه توقيع
السبت 01 ديسمبر 2012, 7:59 pm من طرف يوسف سامح

» عايز اضمن حقي
الإثنين 23 أبريل 2012, 3:37 am من طرف يوسف سامح

» المصروفات المدرسية الملتزم بها الاب هى للمدارس الحكومية والمناسبة لقدرته
الثلاثاء 06 مارس 2012, 10:18 pm من طرف محمد راضى مسعود

» كيف يحصل مشترى العقار ووجود مستأجرين بعقود ايجار قديم وليس لديه عقود ايجاراتهم
الخميس 02 فبراير 2012, 5:40 pm من طرف عصام الحسينى المسلمى

» تسجيل عقد ابتدائي
الجمعة 13 يناير 2012, 9:30 am من طرف abrazek

» رمضان كريم
الخميس 28 يوليو 2011, 7:26 am من طرف admin

» lمصيف مطروح
السبت 11 يونيو 2011, 8:06 am من طرف abrazek

» لاغتصــــــــــــــاب
الخميس 26 مايو 2011, 3:53 am من طرف حسين عبداللاهي

» التعليمات العامة للنيابات بشأن التحقيق مع المحامين
الخميس 26 مايو 2011, 3:02 am من طرف حسين عبداللاهي

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 18 بتاريخ الجمعة 01 أكتوبر 2010, 10:48 pm

سبتمبر 2017

الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930

اليومية اليومية


    أسامة بن لادن

    شاطر
    avatar
    حسين عبداللاهي
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 240
    نقاط : 707
    النشاط : 0
    تاريخ التسجيل : 14/09/2009
    العمر : 56

    أسامة بن لادن

    مُساهمة من طرف حسين عبداللاهي في الخميس 26 مايو 2011, 2:57 am


    أسامة بن لادن



    أصبح اسم أسامة بن لادن من أكثر الأسماء شهرة في عالم اليوم، تتحرك العديد من أجهزة استخبارات أقوى الدول -وعلى رأسها الولايات المتحدة الأميركية- من أجل الحصول على أي معلومات تساعد في إلقاء القبض عليه..
    فمن هو أسامة بن لادن؟
    وكيف انتقل إلى أفغانستان وبدأ رحلته مع الجهاد؟
    ولماذا تلاحقه أجهزة الأمن؟
    وما الاتهامات التي توجهها إليه الإدارة الأميركية؟
    الميلاد والنشأة
    ولد أسامة بن لادن في الرياض بالسعودية عام 1957 لأم سورية دمشقية، وله كثير من الإخوة والأخوات من أبناء المقاول الشهير محمد عوض بن لادن.

    حضر والد أسامة إلى جدة من حضرموت عام 1930، ولم تمض سنوات قليلة حتى تحول محمد بن لادن من مجرد حمال في مرفأ جدة إلى أكبر مقاول إنشاءات في السعودية. وفي عام 1969 والد أسامة بإعادة بناء المسجد الأقصى بعد الحريق الذي تعرض له، كما ساهم في التوسعة الأولى للحرمين الشريفين.
    توفي الوالد وكان عمر أسامة 9 سنوات. ونشأ أسامة نشأة صالحة، وتزوج وهو ابن 17 عاما زواجه الأول من أخواله من الشام.

    أكمل مراحل دراسته كلها في جدة، وأتم دراسته الجامعية في علم الإدارة العامة والاقتصاد، حيث تخرج في جامعة الملك عبد العزيز.

    بن لادن والجهاد
    بدأت علاقة أسامة بن لادن بأفغانستان منذ الأسابيع الأولى للغزو الروسي لها في 26 ديسمبر/ كانون الأول 1979، حيث شارك مع المجاهدين الأفغان ضد الغزو الشيوعي وكان له حضور كبير في معركة جلال آباد التي أرغمت الروس على الانسحاب من أفغانستان.

    القاعدة
    أسس بن لادن ما أسماه هو ومعاونوه بـ "سجل القاعدة " عام 1988، وهو عبارة عن قاعدة معلومات تشمل تفاصيل كاملة عن حركة المجاهدين العرب قدوما وذهابا والتحاقا بالجبهات. وأصبحت السجلات مثل الإدارة المستقلة ومن هنا جاءت تسمية سجل القاعدة على أساس أن القاعدة تتضمن كل التركيبة المؤلفة من بيت الأنصار -أول محطة استقبال مؤقت- للقادمين إلى الجهاد قبل توجههم للتدريب ومن ثم المساهمة في الجهاد ومعسكرات التدريب والجبهات. واستمر استعمال كلمة القاعدة من قبل المجموعة التي استمر ارتباطها بأسامة بن لادن، وهنا خرج الأميركان بانطباع أنها اسم لتنظيم إرهابي يهدف إلى الإطاحة بحكومات الدول الإسلامية الراديكالية واستبدالها بحكم الشريعة، وأن القاعدة تعادي الغرب وتعتبر الولايات المتحدة الأميركية -بصفة خاصة- العدو الأول للإسلام وعلى كل المسلمين أن يحملوا السلاح ضدها.

    العودة إلى السعودية
    بعد الانسحاب السوفياتي من أفغانستان عاد بن لادن إلى السعودية وعلم بعد فترة من وصوله أنه ممنوع من السفر، وظن أن السبب هو الانسحاب الروسي وتفاهم القوى العظمى، ونشط في إلقاء المحاضرات العامة.

    نصائح للدولة السعودية
    لم تكتف وزارة الداخلية السعودية بمنعه من السفر بل وجهت إليه تحذير بعدم ممارسة أي نشاط علني، لكنه بادر بكتابة رسالة عبارة عن نصائح للدولة قبيل الاجتياح العراقي للكويت.

    الخروج من المملكة
    بعدما ساءت الأحوال عقب الغزو العراقي ولعدم التزامه بالتقييد المفروض عليه وبسبب تجميد نشاطه، غادر بن لادن السعودية عائدا إلى أفغانستان ثم إلى الخرطوم عام 1992، حينها صدر أمر في نهاية العام نفسه بتجميد أمواله. ثم تحولت قضية بن لادن إلى قضية ساخنة على جدول أعمال المخابرات الأميركية، فسحبت الحكومة السعودية جنسيته عام 1994.

    دفعت هذه التطورات أسامة لأن يأخذ أول مبادرة معلنة ضد الحكومة السعودية حين أصدر بيانا شخصيا يرد فيه على قرار سحب الجنسية، وقرر بعد ذلك أن يتحرك علنا بالتعاون مع آخرين.

    العودة إلى أفغانستان
    خلال إقامته في السودان وقعت أحداث الصومال واليمن وانفجار الرياض، ويفتخر أسامة بالعمليات التي تمت ضد المصالح الأميركية في هذه الأماكن، لكنه لا ينسبها مباشرة لنفسه وإنما يعتبرها من دائرته العامة. بعد هذه الأحداث تعرض السودان لضغط كبير من أميركا ودول عربية لإخراج بن لادن أو تسليمه، وتحت هذا الضغط خرج هو ورفقاؤه إلى أفغانستان. ومنذ أن وصل هناك بدأت الأحداث تتتابع بشكل درامي من انفجار الخبر إلى استيلاء طالبان على جلال آباد إلى محاولة خطفه هو شخصيا إلى بيان الجهاد ضد الأميركان الذي أصدره في نوفمبر/ تشرين الثاني 1996.

    وتوالت الأحداث ونسبت إلى بن لادن وأعوانه أغلب حوادث التفجير التي حدثت في العالم والتي فيها مساس بالمصالح الأميركية، وأصبح بن لادن العدو اللدود لأميركا وفي كل مصيبة تحدث يوجه إليه إصبع الاتهام، لكنه يبقى بطلا لكثيرين في العالم الإسلامي.

    اتهامات أميركا ضد بن لادن


    التآمر على قتل جنود أميركيين كانوا في اليمن في طريقهم

    إلى الصومال عام 1992.
    • قيام شبكة بن لادن بمعاونة مصريين متهمين بمحاولة اغتيال الرئيس حسني مبارك في أديس أبابا بأثيوبيا عام 1995، والذين قتلوا عشرات السياح في مصر في السنوات التالية.
    • قيام جماعة الجهاد الإسلامي المصرية التي لها علاقة بشبكة بن لادن، بتفجير السفارة المصرية في باكستان عام 1995 وقتل ما يزيد على 20 مصريا وباكستانيا.
    • تآمر جماعة بن لادن على تفجير طائرات أميركية في الباسيفيك، وقتل البابا.
    • قيام أتباع بن لادن بتفجير مبنى الجنود الأميركيين في الرياض عام 1995.
    • إصدار إعلان الحرب على الولايات المتحدة عام 1996.


    • تصريح بن لادن عام 1998 "لو استطاع أحد قتل أي جندي أميركي، فهو خير له من تضييع الوقت في أمور أخرى".
    • في فبراير/ شباط 1998 أعلنت الجبهة الإسلامية العالمية للجهاد ضد اليهود والصليبيين التابعة لشبكة بن لادن نيتها مهاجمة الأميركان وحلفائهم، بمن في ذلك المدنيون في أي مكان في العالم.
    أميركا تضرب السودان انتقاما من بن لادن
    في 20 أغسطس/ آب 1998 ضربت الولايات المتحدة الأميركية عددا من المرافق التي يعتقد أنها تستخدم من قبل شبكة بن لادن. وشملت هذه الأهداف ستة معسكرات تدريب تابعة للقاعدة ومصنعا للأدوية في السودان والذي كانت الاستخبارات الأميركية تشك في إنتاجه مكونات أسلحة كيماوية، لكنها اعترفت بعد ذلك أن الهجوم على المصنع حدث بناء على معلومات مغلوطة.
    أحداث سبتمبر
    وفي سبتمبر/ أيلول 2001 اتهمت الولايات المتحدة بن لادن بتدبير الهجمات التي وقعت على مركز التجارة العالمية ومبنى البنتاغون، وراح ضحيتها عدة ثلاثة آلاف وأدت إلى خسائر اقتصادية تقدر بأكثر من 150 مليارات من الدولارات. وبعد أن وضعت إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش أسامة بن لادن وتنظيم القاعدة على رأس المطلوب الانتقام منهم، راحت تدك ما تعتقد أنه قواعد لتنظيم بن لادن في أفغانستان وتغيرت منذ ذلك التاريخ أوضاع سياسية وعسكرية كثيرة ليس في أفغانستان وحدها ولكن في الكثير من دول العالم أيضا.
    وأخيرا ُسمع صوت بن لادن خلال شريط بثته قناة الجزيرة يوم 10 سبتمبر/ أيلول 2002 وهو يمدح منفذي هجومات سبتمبر مما اعتبره الكثيرون دليلا واضحا على مسؤوليته عن التفجيرات باعتباره العقل المدبر والجهة الممولة.


    كيف تمت عملية قتل بن لادن؟
    <B>
    كشف الستار عن تفاصيل العثور على زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن وقتله في مجمع سكني محصن في بلدة أبوت آباد الواقعة شمال غرب باكستان.
    </B>
    ويقع المجمع على بعد 800 متر من أكاديمية عسكرية تعد الأرقي في البلاد وكما يصفها المراسلون بأنها تشبه أكاديمية ساندهرست العسكرية في بريطانيا.
    كما يقع المجمع بالقرب من مقرات عسكرية للجيش الباكستاني ودائما ما تشهد المنطقة تواجد أمني مكثف ونقاط تفتيش.
    وبدأت العملية التي أسفرت عن قتل بن لادن في الخامسة والنصف مساء بتوقيت جرينتش واستغرقت 45 دقيقة فقط حبسما صرحت مصادر أمنية لبي بي سي.
    ووفقا لشهود عيان شارك في العملية ثلاث مروحيات وكانت تحلق بشكل مستمر فوق المجمع مما أثار ذعر السكان.
    أسلاك شائكة

    استهدفت عملية الهجوم المجمع الذي تبلغ مساحته 3 آلاف متر مربع ويحيط به جدران عالية يبلغ ارتفاعها 14 قدما وتحيطها أسلاك شائكة وكاميرات مراقبة ويقع في منتصف المجمع بناية تتكون من ثلاثة طوابق.
    وبعدما هبطت المروحيات خارج المجمع هبط منها رجال وتحدثوا إلى السكان باللغة المحلية البشتو ثم طلب منهم إطفاء الأضواء وعدم مغادرة منازلهم.
    وبعد قليل سمع دوي إطلاق نيران كثيف وأسلحة ثقيلة.
    وذكرت تقارير أن إحدى المروحيات التي شاركت في العملية تحطمت أثناء الهجوم وذلك بعد تعرضها لإطلاق نيران.
    وذكرت وكالة اسوشيتدبرس للأنباء أن هناك بوابتين للمجمع الذي لم يكن مجهزا بخطوط هواتف أو خدمة الانترنت.
    ونقلت الوكالة عن شهود عيان قولهم إنهم شاهدوا ألسنة نيران داخل البناية بعد انتهاء الهجوم وأضافوا أنه كانت هناك نساء وأطفال داخل المجمع.
    وصرح أحد السكان المحليين لبي بي سي بأن المجمع بني منذ 10 أو 12 عاما وبناه رجل من البشتون ولم يكن سكان المنطقة على علم بهوية ساكني المجمع.
    ونقلت اسوشتيدبرس عن مسؤولين في الاستخبارات الأمريكية قولهم إن البناية صممت بطريقة خاصة لإيواء "إرهابي".
    وأضافت أن الخبراء الأمريكيين بحثوا عمن يمكن أن يكون داخل مثل هذه البناية وقرروا أنه لا يمكن أن يكون شخص سوى بن لادن.
    وقد وصلت قوات الأمن الباكستانية إلى موقع الهجوم بعد نهايته وقاموا بمحاصرة وتأمين المنطقة.

    مقتل بن لادن في عملية أمريكية.. واحتفالات أمام البيت الأبيض



    صورة عرضها تليفزيون باكستان وقال إنها لجثة بن لادن دون تأكيد أمريكي

    واشنطن – أ ف ب
    أعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما أن زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن قُتل في باكستان في عمليةٍ قامت بها وحدة كوماندوز أمريكية، ما يضع حدًّا لعملية مطاردة لمن وصف بأنه مدبر اعتداءات 11 سبتمبر/أيلول 2001 .
    وقال أوباما -في كلمةٍ ألقاها في البيت الأبيض-: "يمكنني أن أعلن للأمريكيين والعالم أن الولايات المتحدة نفذت عمليةً أدت إلى مقتل أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة المسؤول عن مقتل آلاف الأبرياء".
    وأضاف أوباما أن زعيم تنظيم القاعدة قُتل الأحد في "أبوت أباد" المدينة التي تبعد حوالي خمسين كيلومترا شمال العاصمة الباكستانية إسلام أباد في مجمع كان يختبئ فيه.
    وأكد أوباما أنه "تم إحقاق العدل" بعد عشر سنوات تقريبا على اعتداءات 11 سبتمبر/أيلول، محذرا في الوقت نفسه مواطنيه من أن شبكة القاعدة يمكن أن تحاول مهاجمة الولايات المتحدة على الرغم من موت زعيمها.
    وكانت وزارة الخارجية الأمريكية دعت على الفور رعاياها إلى التزام الحذر في الخارج.
    وقال أوباما إن أي أمريكي لم يُصب في العملية، وإن الولايات المتحدة لديها جثة بن لادن.
    وقد عرضت محطات التلفزيون الباكستانية الوجه المشوَّه جزئيا لأسامة بن لادن.
    وكشف مسؤولون أمريكيون أن خمسة أشخاص آخرين قُتلوا مع بن لادن.
    وأشاد أوباما بمساعدة باكستان، وقال إنه اتصل بنظيره أصف علي زرداري، مؤكدا أنها "لحظة تاريخية".
    وكان مسؤول أمريكي كبير -طلب عدم كشف اسمه- أعلن قبل تصريح أوباما، نبأ مقتل بن لادن الذي انتشر بسرعةٍ في كافة أنحاء البلاد.
    وتجمع مئات ثم آلاف من الأشخاص أمام البيت الأبيض في واشنطن ومئات آخرون في ساحة تايمز سكوير وجراوند زيرو -موقع برجي مركز التجارة العالمي في نيويورك، اللذين دمرا في اعتداءات سبتمبر/أيلول 2001- وسادت أجواء احتفالية في الساحات.
    وعلى الرغم من غزو أفغانستان في نهاية 2001 والإطاحة نظام طالبان الذي كان يأوي تنظيم القاعدة، نجا بن لادن من الأسْر وحتى من محاولات تحديد مكان وجوده، خصوصا في المناطق القبلية الباكستانية بين أفغانستان وباكستان حيث قيل إنه كان يقيم.
    وأُطلقت تكهنات من حينٍ لآخر بشأنه، لكن رسائل صوتية باسمه كانت تُبث باستمرار يهاجم فيها الغربيين.
    هذا وقد أظهرت صور لمحطات التلفزيون الباكستانية الاثنين وجه أسامة بن لادن مصابا بالرصاص على ما يبدو بعد مقتله في عمليةٍ نفذها كومندوس أمريكي في باكستان.
    وقال مقدم محطة جيو تي في إن "صورة جثة أسامة بن لادن نُشرت، لكننا لم نتحقق منها". وعرضت صورة الوجه المشوه جزئيا لزعيم تنظيم القاعدة.
    وأظهرت المحطات أيضا صورة منزل يحترق قالت إن بن لادن كان يقيم فيه في مدينة ابوت أباد الواقعة على بعد حوالي خمسين كلم شمال غرب إسلام أباد حيث نفذ الهجوم.

    كيف تمت عملية قتل بن لادن؟
    <B>
    كشف الستار عن تفاصيل العثور على زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن وقتله في مجمع سكني محصن في بلدة أبوت آباد الواقعة شمال غرب باكستان.
    </B>
    ويقع المجمع على بعد 800 متر من أكاديمية عسكرية تعد الأرقي في البلاد وكما يصفها المراسلون بأنها تشبه أكاديمية ساندهرست العسكرية في بريطانيا.
    كما يقع المجمع بالقرب من مقرات عسكرية للجيش الباكستاني ودائما ما تشهد المنطقة تواجد أمني مكثف ونقاط تفتيش.
    وبدأت العملية التي أسفرت عن قتل بن لادن في الخامسة والنصف مساء بتوقيت جرينتش واستغرقت 45 دقيقة فقط حبسما صرحت مصادر أمنية لبي بي سي.
    ووفقا لشهود عيان شارك في العملية ثلاث مروحيات وكانت تحلق بشكل مستمر فوق المجمع مما أثار ذعر السكان.
    أسلاك شائكة

    استهدفت عملية الهجوم المجمع الذي تبلغ مساحته 3 آلاف متر مربع ويحيط به جدران عالية يبلغ ارتفاعها 14 قدما وتحيطها أسلاك شائكة وكاميرات مراقبة ويقع في منتصف المجمع بناية تتكون من ثلاثة طوابق.
    وبعدما هبطت المروحيات خارج المجمع هبط منها رجال وتحدثوا إلى السكان باللغة المحلية البشتو ثم طلب منهم إطفاء الأضواء وعدم مغادرة منازلهم.
    وبعد قليل سمع دوي إطلاق نيران كثيف وأسلحة ثقيلة.
    وذكرت تقارير أن إحدى المروحيات التي شاركت في العملية تحطمت أثناء الهجوم وذلك بعد تعرضها لإطلاق نيران.
    وذكرت وكالة اسوشيتدبرس للأنباء أن هناك بوابتين للمجمع الذي لم يكن مجهزا بخطوط هواتف أو خدمة الانترنت.
    ونقلت الوكالة عن شهود عيان قولهم إنهم شاهدوا ألسنة نيران داخل البناية بعد انتهاء الهجوم وأضافوا أنه كانت هناك نساء وأطفال داخل المجمع.
    وصرح أحد السكان المحليين لبي بي سي بأن المجمع بني منذ 10 أو 12 عاما وبناه رجل من البشتون ولم يكن سكان المنطقة على علم بهوية ساكني المجمع.
    ونقلت اسوشتيدبرس عن مسؤولين في الاستخبارات الأمريكية قولهم إن البناية صممت بطريقة خاصة لإيواء "إرهابي".
    وأضافت أن الخبراء الأمريكيين بحثوا عمن يمكن أن يكون داخل مثل هذه البناية وقرروا أنه لا يمكن أن يكون شخص سوى بن لادن.
    وقد وصلت قوات الأمن الباكستانية إلى موقع الهجوم بعد نهايته وقاموا بمحاصرة وتأمين المنطقة.

    مقتل بن لادن في عملية أمريكية.. واحتفالات أمام البيت الأبيض



    صورة عرضها تليفزيون باكستان وقال إنها لجثة بن لادن دون تأكيد أمريكي

    واشنطن – أ ف ب
    أعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما أن زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن قُتل في باكستان في عمليةٍ قامت بها وحدة كوماندوز أمريكية، ما يضع حدًّا لعملية مطاردة لمن وصف بأنه مدبر اعتداءات 11 سبتمبر/أيلول 2001 .
    وقال أوباما -في كلمةٍ ألقاها في البيت الأبيض-: "يمكنني أن أعلن للأمريكيين والعالم أن الولايات المتحدة نفذت عمليةً أدت إلى مقتل أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة المسؤول عن مقتل آلاف الأبرياء".
    وأضاف أوباما أن زعيم تنظيم القاعدة قُتل الأحد في "أبوت أباد" المدينة التي تبعد حوالي خمسين كيلومترا شمال العاصمة الباكستانية إسلام أباد في مجمع كان يختبئ فيه.
    وأكد أوباما أنه "تم إحقاق العدل" بعد عشر سنوات تقريبا على اعتداءات 11 سبتمبر/أيلول، محذرا في الوقت نفسه مواطنيه من أن شبكة القاعدة يمكن أن تحاول مهاجمة الولايات المتحدة على الرغم من موت زعيمها.
    وكانت وزارة الخارجية الأمريكية دعت على الفور رعاياها إلى التزام الحذر في الخارج.
    وقال أوباما إن أي أمريكي لم يُصب في العملية، وإن الولايات المتحدة لديها جثة بن لادن.
    وقد عرضت محطات التلفزيون الباكستانية الوجه المشوَّه جزئيا لأسامة بن لادن.
    وكشف مسؤولون أمريكيون أن خمسة أشخاص آخرين قُتلوا مع بن لادن.
    وأشاد أوباما بمساعدة باكستان، وقال إنه اتصل بنظيره أصف علي زرداري، مؤكدا أنها "لحظة تاريخية".
    وكان مسؤول أمريكي كبير -طلب عدم كشف اسمه- أعلن قبل تصريح أوباما، نبأ مقتل بن لادن الذي انتشر بسرعةٍ في كافة أنحاء البلاد.
    وتجمع مئات ثم آلاف من الأشخاص أمام البيت الأبيض في واشنطن ومئات آخرون في ساحة تايمز سكوير وجراوند زيرو -موقع برجي مركز التجارة العالمي في نيويورك، اللذين دمرا في اعتداءات سبتمبر/أيلول 2001- وسادت أجواء احتفالية في الساحات.
    وعلى الرغم من غزو أفغانستان في نهاية 2001 والإطاحة نظام طالبان الذي كان يأوي تنظيم القاعدة، نجا بن لادن من الأسْر وحتى من محاولات تحديد مكان وجوده، خصوصا في المناطق القبلية الباكستانية بين أفغانستان وباكستان حيث قيل إنه كان يقيم.
    وأُطلقت تكهنات من حينٍ لآخر بشأنه، لكن رسائل صوتية باسمه كانت تُبث باستمرار يهاجم فيها الغربيين.
    هذا وقد أظهرت صور لمحطات التلفزيون الباكستانية الاثنين وجه أسامة بن لادن مصابا بالرصاص على ما يبدو بعد مقتله في عمليةٍ نفذها كومندوس أمريكي في باكستان.
    وقال مقدم محطة جيو تي في إن "صورة جثة أسامة بن لادن نُشرت، لكننا لم نتحقق منها". وعرضت صورة الوجه المشوه جزئيا لزعيم تنظيم القاعدة.
    وأظهرت المحطات أيضا صورة منزل يحترق قالت إن بن لادن كان يقيم فيه في مدينة ابوت أباد الواقعة على بعد حوالي خمسين كلم شمال غرب إسلام أباد حيث نفذ الهجوم.


      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 25 سبتمبر 2017, 3:31 am